الثلاثاء 27 فبراير 2024

عاشت آخر أيامها في دار المسنين رغم امتلاكها بيتاً فاخراً في دمشق.. قصة الفنانة هالة شوكت التي كانت تجيد اللغة التركية بطلاقة

موقع أيام نيوز

عاشت آخر أيامها في دار المسنين رغم امتلاكها بيتاً فاخراً في دمشق.. قصة الفنانة هالة شوكت التي كانت تجيد اللغة التركية بطلاقة.

هالة شوكت ممثلة سورية شهيرة، من أصل تركماني وكانت تجيد اللغة التركية بطلاقة. اكتشفها المخرج المصري “عاطف ‏سالم”، وهو من أطلق عليها اسم “هالة شـ.ـوكت” كاسمٍ فني، واختارها لتكون بطلة فيلمه إلى جانب الفنان العالمي “عمر الشريف”.‏ قدمت هـالة شـ.ـوكت عشرات الأعمال الفنية ما بين المسرح والإذاعة والتليفزيون، فكانت تؤدي أدوار الفاتنة الحسناء في بداياتها، ‏وعندما تقدم بها العمر، كانت تؤدي دور الأم ببراعة، كما فعلت في مسلسل “الخوالي” عندما جسدت دور أم الثـ.ـائـ.ر السوري “نصار ‏ابن عريبي”. ظلت الفنانة الراحلة هـالة شـ.ـوكت تمثل حتى أيامها الأخيرة، والتي عاشتها في دار السعادة للمسـ.ـنين، التي أكدت أكثر من مرة أنها ‏دخلتها بكامل إرادتها حتى تجد الرعاية الكافية، مشيرةً إلى أنها تدفع تكاليف إقامتها المرتفعة من مالها الخاص.‏

هالة شوكت
هالة شوكت

نشأة هالة شـ.ـوكت والبداية الفنية.



فاطمة توركان شـ.ـوكت، الشهيرة باسم “هالة شـ.ـوكت”، وُلدت في 18 مارس 1930، في حلب بسوريا. ثم انتقلت إلى العاصمة ‏السورية دمشق مع عائلتها. اكتشفها المخرج المصري “عاطف سالم”، وقدمها بطلة لفيلمه “موعد مع المجهول” أمام الفنان “عمر ‏الشريف”، عام 1959.‏ شاهد سالم صورة “هالة شـ.ـوكت” في إحدى المجلات أثناء مناسبة ما، فوقع اختياره عليها بطلة للفيلم، وهي بداية قوية لأي ممثلة، ‏إلا أن هذه البداية كلفتها طـ.ـلاقها من زوجها.‏

هالة شوكت

إقامة شـ.ـوكت في دار المسـ.ـنين.

في عام 2007، أجرت جريدة البيان الإماراتية حوارًا مع الفنانة القديرة هـالة شـ.ـوكت. التي كانت تعيش آنذاك في دار السعادة ‏للمسـ.ـنين. بعد أن كانت تمتلك بيتًا فاخرًا في حي المزرعة بدمشق.‏ وبسؤالها عن بيتها هذا، أجابت: “هذا الكلام زمان. عشر سنوات ليسوا بالأمر الهين يعني جيلاً بأكمله، لقد تبدل الحال كبرنا بالسن. القديم سكن فيه ولدي ‏وأنا أزوره باستمرار، أي ليس هناك مشـ.ـكلة”.‏ وعن سؤالها حول سبب إقامتها في دار للمسنين، أجابت: “قلت لك أن الحال تبدل والعمر لا يرحم. وبإمكانك أن تلاحظ مدى ‏الاهتمام بي في هذا المكان. وللعلم هذه الدار مأجورة الدفع وأسعارها ليست رخيصة، لذا هي مكان مثالي لتكون دارًا للمسـ.ـنين الذين ‏لا يستطيعون خدمة أنفسهم.

هالة شوكت